عقارات

اخر التجديدات

חזיתB

غرف اضافيه على مشروع الخارطة الهيكيلية 38 (2) جديد على القديم .

من هو الصادق ؟
في عمارة تقطنها 5 عائلات 4 من الكل معنيون بتقديم مشروع التطوير للخارطة الهيكلية 38 (2) الذي يتضمن اضافة بناء جديد تحت القديم . كل عائله ستتلقى من المبادر للمشروع بيت جديد ذو مساحه اكبر منظم بشكل افضل من الداخل مع تفاصيل اضافيه افضل للبيت من مصعد خاص موقف سيارة خاص مخزن للأدوات وبالطبع عرفة محصنه .
العمارة الجديدة ستتلاءم مع معايير ممتازة للصمود امام الهزات الارضية ومعايير خدمة الاطفاء . مقابل هذا العمل سيتلقى المبادر ربحا لا يقل عن 25% من بيع هذه البيوت الجديدة يبدو ان الجميع سيربح ؟ الجواب هو ليس بالتأكيد فالعائلة الخامسة معنية بالمخافة على هوية العائلة واغراء المصعد والغرف المحصنة لا يهمها جدا وهي غير معنيه بان تمر الاوقات العصيبة والتجربة الصعبة بالانتقال وترك بيتها المحبوب لمدة سنه ونصف وعند عوتهم مشاركتهم مع اناس جدد بعدد اكبر من جيرانهم السابقين .
أحقية من تنتصر ؟ هذه العائلة ليست مهتمة في التغيير المقترح أو حق الأغلبية لتحسين مستوى المعيشة وزيادة مضمونة من قيمتها الحقيقية – والتي تكلف بسهولة وباقل حد نصف مليون شاقل – عدد قليل من العائلات كسب هذا النوع من المال عامين، ناهيك عن توفير؟
وأيضا زاوية العامة: جميع المقيمين في أعقاب أكبر كثافة والضغط على المدارس ووسائل المواصلات – وزاوية البلدية: لماذا تتدخل الدولة في التخطيط لمدينتي؟ وأكثر من ذلك.
البلد الذي قادته وزعمائه في الغالب لأنفسهم كل صباح، وأنا في قوة يعبد “ومن الواضح أن الجواب واضح: الأقلية بين المستأجرين تحتاج إلى التزحزح في كثير من الأحيان تحقيق رؤية الخارطة الهيكلية الوطنية.
أنا كسب لقمة العيش من ذلك.
وما زال النقاش.

يانيف هيس. الوساطة بوتيك.
yaniv@yanivnadlan.co.il